Menu

         نوقشت اليوم الاربعاء الموافق 23/8/2017 في قسم اللغة الانكليزية بكلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير للطالب سفيان مهدي حمود ، بعنوان دراسة سيميائية للغة الجسد في السياق السياسي .

ان هذه الدراسة تستقصي لغة الجسد كون جسد الإنسان يؤدي دورا هاما في تحقيق التفاعل الاجتماعي الذي يتمثل في التواصل بين أفراد المجتمع، لأن كلاً منا لا يتكلم بلسانه وأعضاء النطق الأخرى فقط ، ولكنه يتكلم بأعضاء جسده أيضا. وتستهدف الدراسة لغة الجسد في السياق السياسي بشكل خاص من المنظور الحركي والسيميائي معتمدة بشكل أساس على أنموذجي بيردوستيل (1952) وبيرس (1932).

تهدف الرسالة الى استقصاء وتحليل لغة الجسد حركيا وسيميائيا للسياسيين لمعرفة معاني الحركات الجسدية وتقسيمها الى مكوناتها الأساسية وهي الحركة والحريكة والاحروكة. وفهم التواصل السياسي فضلا عن العلاقة التي تحكم اللغة المنطوقة ولغة الجسد.

IMG 8134

IMG 8134

IMG 8124 

Go to top