Menu

          نوقشت اليوم الاثنين الموافق 23/10/2017 في قسم اللغة الانكليزية بكلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير للطالبة هبة حكمت عبد العزيز، عن رسالتها  الموسومة التناغم الزمني في النصوص السردية والتأريخية الانكليزية.

          تتناول هذه الدراسة التناغم الزمني في النصوص السردية والتأريخية الانكليزية. فهي تهتم بتسلسل الأزمنة وتركز على التحليل النحوي والدلالي للانسجام الزمني وبيان استخدام الأشكال والتراكيب اللغوية للعلاقات الزمنية في كلا النوعيين الادبيين. ولأن النصوص تتناول الأحداث التي يتم تسلسلها وسردها من خلال العلاقات الزمنية، فإن التتابع الزمني يؤثر على الهيكل الزمني للنصوص لذلك السبب وظف المؤلفان هذه الخاصية في وصفهم للأحداث.

        حيث تكمن المشكلة في تسلسل وتفسير النماذج المستخدمة لأن مثل هذه العلاقات تحتاج إلى تحديد بداية الأحداث للعلاقات الزمنية. وفي محاولة لتفسير الانسجام الزمني في اللغة الإنجليزية، فإن الدراسة تعطي وصفا نحوياً ودلالياً للنوعين الادبيين في اللغة الانكليزية: السرد القصصي والنص التاريخي. وتتناول الدراسة هذين النوعيين الادبيين لأنهما يظهران العلاقات والتفسيرات الزمنية المنسجمة مع الأحداث .

       تهدف الرسالة الحالية إلى التعرف على البنى اللغوية والأشكال المستخدمة في الانسجام الزمني بين الأحداث في النصوص الإنجليزية المختارة ومقارنة استخدام قواعد الانسجام الزمني في هذين النوعيين الادبيين، وإعطاء تحليلاً نحوياً ودلاليا لهماً ووصف الانسجام الزمني في السرد القصصي والنص التاريخي.

        وتوصلت الدراسة إلى أن تغيير وترتيب نظام الزمن النحوي والهيئة النحوية يساعد الى حد كبير في التماسك النصي وأن دور الازمنة النحوية والهيئات النحوية يُدعم بإستعمال أدوات الربط والوصل وعلاوة على ذلك فإن استخدام ادوات الربط والوصل يساهم في التماسك النصي للنصوص السردية والتاريخية ويجعل هذه النصوص أكثر كفاءة وفاعلية. 

IMG 1353

IMG 1389

IMG 1360

Go to top