Menu

نوقشت أطروحة الدكتوراه في قسم اللغة العربية بكلية التربية للعلوم الإنسانية يوم الاحد 12/3/2018 للطالبة راوية عبد الله محمد الجبوري عن اطروحتها الموسومة (الحِجَاجُ في النَثْرِ الجَاهِلِيِّ الخُطَبُ والوَصَايَا).
حيث يُعد الحِجَاجُ من الموضوعاتِ القديمةِ المُتجددةِ التي تستمدُ قوتها من قُدرةِ الباث على إيصالِ فكرتهِ إلى المُتلقِّي, فهو ضرورةٌ خِطابيةٌ في كُلِّ سياقٍ حواريٍّ لتحقيقِ التواصلِ بين المُرسِلِ والمُرسَلِ إليه, اضافة إلى أنَّهُ العُدةُ التي يستعينُ بها صانعُ النَصِّ على تحقيقِ غاياتهِ ومقاصدهِ إذ يُعد تقنيةً إقناعيةً وظفها الأقدمون لخدمةِ نُصُوصِهم الخِطَابِيَّةِ فضلاً عن كونهِ تقنيةً حديثةً حَظِيت بعنايةِ الدراساتِ الأدبيةِ الحديثةِ إعتماداً على التطورِ الحاصلِ في الدراساتِ النقديةِ,
ولقد خرجت الاطروحة بعدد من النتائج أهمها :
1- إنَّ الحِجَاج َنظريةٌ حديثةٌ ارتبطت بالدراساتِ النقديةِ الحديثةِ, إلّا أنَّ جُذورها تمتدُ في أَعماقِ القديمِ لتنبعثَ في مسارِ الحديثِ.
2- يُمثلُ النثرُ الجاهليُّ فناً حِجَاجِيّاً غايتهُ الإقناعُ والاستمالةُ بكونهِ أداة ًإقناعيةً واكبتْ حياة الجاهلي في جميعِ تفاصيلها تلبيةً لمَطالبةِ الخاصةِ.
3- إنَّ الخِطاَبَة والوَصَيّةَ بمفهوميها فنانِ أدبيانِ نَثريانِ حِجَاجِيّانِ هدفهما الإقناعَ والاستمالةَ على الرغمِ مما بينهما من اختلافاتٍ ليستْ ذاتَ أَثرٍ في بُعدِهِما الإقناعِيِّ.
4- تُعدُّ اللغةُ فناً حِجَاجِياً لإدارتها العمليةَ الإقناعيةَ بمفرداتها المختلفةِ كالروابطِ الحِجَاجِيّةِ, وبتراتيبها النصيةِ كتكرارِ الجُملِ والمُفرداتِ والعِباراتِ.
5- تعملُ الروابطُ الحِجَاجِيّةُ على صناعةِ وحدةٍ نصيةٍ متكاملةً لربطها بين الجملِ والفقراتِ المُكَونةِ من الحِجَجِ ونتائجها لتَكسِي النَصَّ بمسحةٍ إقناعيةٍ مُحَققةٍ للحِجَاجِ.
6- إنَّ الجاهليينَ أتقنُوا توظيفَ مفرداتهم اللُغويةِ على وفقِ منهجيةٍ سلميةٍ تخدمُ نُصُوصهم الحِجَاجِيّةِ.

29178967 153534825343825 6310864381685006336 o

29133853 153534855343822 5616255414145384448 o

 

29102068 153534845343823 2167769006172274688 o

29066362 153534862010488 4136135509858582528 o

Go to top