Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم التاريخ أطروحة الدكتوراه للطالب عامر عباس عواد المجمعي عن اطروحته الموسومة ( فقه الملوك ومفتاح الرتاج لعبد العزيز الرحبي (ت 1184هـ /1770م) مصدراً لدراسة الحياة الاقتصادية والمالية في الدولة العربية الإسلامية.
ان عبد العزيز بن محمد الرحبي الحنفي البغدادي يكنى بالرحبي وذاعت كنية أو الشهرة هذه بين أهل العلم وغلبت على اسمه الصريح (الرحبي) نسبةً لمدينة الرّحبة التي انحدرت منها عائلته، فهو من آل الرَّحبي الأسرة البغدادية القديمة التي طالما خرَّجت العديد من العلماء والأدباء، ومنهم من تولى مناصب القضاء والإفتاء، في بغداد ، وإن هذا الكتاب للرحبي يبسط القول في هذه المسائل جميعاً ويفصل الأحكام فيها تفصيلاً حتى أنك تجد فيه ما لا تجده في كتب كثيرة, وإن أجل فائدة قدمها الرحبي في شرحه لكتاب الخراج, هي أنه أتى بنص جديد من كتاب الخراج لأبي يوسف هو أفضل بكثير من النسخ المطبوعة, إذ ازالت نسخت الرحبي اللبس والغموض الذي تجده في النسختين المطبوعتين البولاقية والسلفية.
اهم النتائج التي خرجت بها الدراسة
1- نال الإمام الرحبي تزكية معظم علماء عصره لما يتصف به منذ صباه بسعة العلم, والتقوى, والورع, ونزاهة النفس, والصدق، فعده الحيدري صاحب كتاب ديوان المجد في بيان أحوال بغداد من الثقات وأجل علماء زمانه.
2- يعد كتاب فقه الملوك ومفتاح الرتاج المرصد على خزانة كتاب الخراج من الكتب المهمة، والكنوز الثمينة التي تناولت جوانب مالية واقتصادية وبإسهاب، إذ لا يستطيع الباحث في تاريخ الاقتصادي الإسلامي الاستغناء عن هذا الكتاب؛ لما يحتويه من معلومات قيمة ورصينة وموثقة.
3- ومن خلال دراستنا للرحبي ولمصنفه الذي بين أيدينا وجدناه يمثل ألواناً مختلفة من المعارف والعلوم والثقافات وتعمق بشكل ملحوظ في أربعة جوانب وهي (الفقه، والحديث، والتاريخ، والأموال).
4- تميز الرحبي في كتابه فقه الملوك ومفتاح الرتاج المرصد على خزانة كتاب الخراج بإسناد آرائه إلى الكتاب والسنة لزيادة قيمتها.
5- تناول كتاب الرحبي عمل الخلفاء الراشدين ودورهم في توجيه وتوصية الجباة بالرفق في أخذ الجزية والخراج، وعدم تحميل دافعيها فوق طاقتهم، وأن يكون الجباة من أهل العدل والخبرة ؛ لكي تتحقق غاية النهج الاقتصادي العربي الإسلامي التي هي العدالة والتسامح.

IMG 5492

IMG 5493

 

IMG 5626

IMG 5493

Go to top