Menu

نشر التدريسي في قسم العلوم التربوية والنفسية في كليتنا م.م. حسين صالح علي بالاشتراك مع م.م. عماد احمد علي، بحثهم الموسوم (معرفة اثار الانترنت الايجابية على طلبة كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة تكريت) في مجلـة جامعـة تكريـت للعلوم الانسانية في العدد الثاني عشر من المجلد الخامس والعشرون.

اذ هدفت هذه الدراسة الى التعرّف على الأثار الإيجابية للأنترنت على طلبة كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة تكريت، ولتحقيق أهداف هذه الدراسة تم استخدام الباحث أداة الدراسة وهي الأستبانة مكونة من (15) فقرة، تم التأكد من صدقها وثباتها. وقد تم توزيعها على عينة عشوائية تكونت من (79) طالبًا وطالبة في قسم الجغرافيا وقسم التاريخ للمرحة الثالثة من طلبة البكالوريوس في جامعة تكريت. وقد أظهرت النتائج الدراسة الكلية لأستخدام الطلبة الانترنت في جامعة تكريت بدرجة متوسطة على جميع الأداة ككل، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة تعزى لمتغيري الخبرة والمؤهل العلمي، وكذلك أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة تعزى لمتغير الجنس.

ولقد خرج البحث بعدد من التوصيات أهمها :

1. توعية الطلبة الجامعيين بأهمية شبكة الإنترنت باعتبارها إحدى مستجدات التكنولوجيا، وخاصة التعليمية منها في الحصول على المعلومات العلمية المتنوعة، من خلال توزيع النشرات العلمية، وعقد الندوات واللقاءات.

2.توجيه الطلبة وإرشادهم وتوعيتهم نحو الأثار الإيجابية للأنترنت، وأشكاله ومظاهره وأسبابه، لتجنبهم السلوكيات التي تسبب الأثار السلبية بالأخرين، ويبقى دور التربية في تعزيز الأثار الإيجابية، وحماية الطلبة من الأثار السلبية.

3.عمل دورات تدريبية وورشات عمل مكثفة تعريفية بشبكة الإنترنت، لتدريب الطلبة الجامعيين على الاستخدام المفيد لها، من خلال تدريبهم على كيفية انتقاء المعلومات والاختيار المناسب منها في البحوث والدراسات العلمية، التي تخدم مسيرتهم العلمية.

4.إصدار نشرة إعلامية إرشادية من قبل الجهة المختصة داخل الجامعة، توزع داخل المختبرات الحاسوبية التي تتوافر فيها شبكة الإنترنت، توضح طريقة استخدام الإنترنت بالشكل الأنسب، وتحدد ساعات الاستخدام لها.

Go to top