Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم التاريخ اليوم الأربعاء الموافق 4/9/2019 رسالة الماجستير للطالب قتيبة شكر محمود ، الموسومة ( التحالفـات الإسلامية في مواجهة العـدوان الصليبي في العهد الايوبي 569- 648هـ / 1173- 1250م ) .
اذ شهد المشرق الاسلامي منذ اواخر القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي حدثاً تاريخياً جسيماً هو العدوان الصليبي على اجزاء واسعة من البلاد السلامية . حيث استطاع الصليبيون خلال سنوات قليلة الاستيلاء على عدد من المدن والقرى الاسلامية حيث قاموا بتأسيس اربعة كيانات صليبية رئيسية هي (الرها وانطاكية وطرابلس وبيت المقدس) وكان ذلك في فترة زمنية وجيزة, فكان هذا الحدث عبارة عن صدمة كبيرة جداً للمسلمين التي كان من اهم اسبابها ان العالم الاسلامي كان يمر بمرحلة تمزق داخلي نتيجة الصراعات التي نشبت بين القوى الاسلامية سواء كانت الخلافة العباسية او الدولة السلجوقية او الخلافة الفاطمية وبعض الاتابكة والايوبيين والمماليك فيما بعد.
توصلت الرسالة الى عدد من النتائج أهمها :
1- ان استمرار عمل السلطان صلاح الدين الايوبي بسياسة التحالفات ماهو الا امتداد للواقع التاريخي في المقاومة والجهاد الذي بداه عماد الدين زنكي ومن بعده ابنه نور الدين محمود زنكي .
2- يعد تحرير بيت المقدس من ايدي الصليبيين اهم ماخلفته التحالفات الاسلامية الايجابية الامر الذي انعكس ايجابياً على تطور المقاومة الاسلامية للوجود الصليبي حتى تم ازالته بشكل نهائي من بلاد المشرق الاسلامي وذلك للمكانة المعنوية التي يمثلها بيت المقدس للمسلمين .
3- استطاع الملوك والامراء الايوبيين الحفاظ على دولتهم لما يقارب القرن من الزمن من خلال تحالفاتهم مع بعضهم البعض بوجه الاخطار الخارجية التي استهدفتهم .
4- اصبحت سياسة التحالفات هي السبيل الامثل لمقاومة العدوان الصليبي من قبل الملوك والامراء الايوبيين وذلك بسبب تمزق الداخلي الذي انهك دولتهم.
5- العائدات المادية الكبيرة التي حصل عليها المسلمين من خلال انتصاراتهم على الصليبيين في بعض المعارك التي خلفتها التحالفات الاسلامية , الامر الذي جاء بالنفع للأمراء المسلمين واستمرارهم في ادامة عمليات الجهاد.

DSC 8095

DSC 8113

DSC 8131

Go to top