Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم الجغرافية اليوم الاثنين الموافق 9/9/2019 رسالة الماجستير للطالب هيثم محمد حمد ، الموسومة (التباين المكاني لمشكلة ملوحة التربة في ناحية الزاب).
اذ تعد مشكلة تملح التربة في العراق من المشاكل الكبيرة والمهمة التي يعاني منها القطاع الزراعي, والتي انعكس سلبا على الاقتصاد الوطني. وقد اشتهر العراق بخصوبة أرضه وإنتاجه الوفير حتى عرف باسم أرض السواد, وبسبب جهل الفلاح في ادارة الأراضي والمياه وعدم استخدام الري بصورة صحيحة, انعكس ذلك على ظهور مشكلة التملح، وقد بدأت هذه المشكلة بتحويل أراضي خصبة صالحة للزراعة والرعي إلى اراضً متصحرة خارجة عن الإنتاج, بسبب التملح الذي حدث في تلك المناطق.
توصلت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات أهمها :
1- طبيعة سطح منطقة الدراسة والذي يتصف بالتباين بالارتفاع والانخفاض في الكثير من الأراضي إذا ما قورنت بالأراضي المجاورة لها فإن ارتفاعها عامل مساعد في استلام كميات اضافية من الاشعة الشمسية.
2- طبيعة المياه المستخدمة في الري في منطقة الدراسة التي تمتاز بالملوحة العالية والتي لها الدور الأساسي في زيادة ظاهرة الملوحة وتفشيها.
3- اختلاف خواص التربة الفيزيائية والكيميائية في منطقة الدراسة. إذ بينت مفصولات التربة أن غالبية التربة هي طينية وهذه الإشارة هي احدى اشارت ظهور التملح من خلال قلة النفاذية وكذلك تباين نسبة التوصيل الكهربائي وقلة وجود المادة العضوية.
4- انعدام وجود المبازل في منطقة الدراسة الذي له الاثر المهم في تصريف المياه الزائدة عن الحاجة وهذا ما يؤدي الى شيوع هذه الظاهرة.
5- كمية الأمطار الساقطة هي قليلة وغير كافية لإتمام عملية غسل التربة وهذا ما يزيد نسبة الأملاح سنة بعد أخرى.

DSC 8650

DSC 8676

DSC 8644

Go to top