Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم الجغرافية اليوم الأربعاء الموافق 11/9/2019 أطروحة الدكتوراه للطال عمار مجيد مطلك العزاوي ، الموسومة (تحليل أثر التغيرات الفصلية في عناصر المناخ على شدة موجات الجفاف في العراق).
اذ تناولت هذه الدراسة التغيرات المناخية الفصلية الحاصلة في عناصر المناخ وتأثيراتها على موجات الجفاف من حيث الشدة والتكرار على المستوى الموسمي للفصل المطير وكذلك على المستوى الفصلي ، اعتمدت الدراسة على معالجة البيانات المناخية للمحطات المدروسة والتي بلغت 12 محطة مناخية موزعة جغرافيا في منطقة الدراسة ( 1980 - 2017) ، اعتمدت الدراسة على التقنيات الجغرافية المتمثلة بنظم المعلومات الجغرافية (GIS) وتقينه الاستشعار عن بعد (RS) في تحليل التباينات المكانية لعناصر المناخ والتغيرات الحاصلة فيها وكذلك تم اعتماد التقنيات الإحصائية المتقدمة وباستخدام مجموعة من البرامج الإحصائية المتخصصه في تحليل البيانات المستخدمة في الدراسة.
ولقد توصلت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات أهمها :
1- سجل فصل الخريف اعلى مقدار للتناقص في محطة السماوة وكان (-79.8( دقيقة بينما كانت التغيرات في محطات البصرة والموصل ودهوك نحو التزايد في ساعات السطوع الفعلي وكانت محطة دهوك الأعلى في مقدار التغير الموجب وبواقع(22.8) دقيقة / يوم
2- أظهرت نتائج الاختبارات ان درجة الحرارة تتجه نحو الارتفاع عموما، وسجلت تبايننا فصليا واضحا في مقدار التغير للمحطات اذ سجل فصل الخريف اعلى معدل للتغير في محطة بغداد وبلغ (2.3) م بينما في فصل الشتاء سجل اعلى تغير في محطة بغداد ايضا وبلغ (1.6) م° وكانت معدلات التغير في هذا الفصل أدنى من معدلات التغير في فصل الخريف.
3- سجلت درجة الحرارة العظمى تغير موجبا في الاتجاه العام متباينا في مقداره فصليا ومكانيا.
4- أظهرت نتائج الاختبار ان درجة الحرارة الاعتيادية شهدت أيضا تغيرات واضحة في اتجاهاتها الزمنية متفقه في تباينتها الفصلية مع العظمى والصغرى في مقدارها .
5- توصلت الدراسة الى ان سرع الرياح بالمجمل تتجه نحو الانخفاض مع وجود تباينات واضحة في الاتجاهات الزمانية والمكانية للتغير حسب المحطات .

 

Go to top