Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم التاريخ اليوم الثلاثاء الموافق 24/9/2019 رسالة الماجستير للطالب خليل عسكر عبدالله ، الموسومة ( محمد حافظ إسماعيل ودوره السياسي في مصر حتى عام 1979م).
اذ تعد مصر من الدول العربية المهمة، والتي كان لها أثر كبيرٌ في الأحداث التي شهدها الوطن العربي، فلذلك كانت محط اهتمام العديد من الباحثين في دراسة تاريخها ومن جميع الجوانب، وفي مختلف العصور، لاسيما من قبل الباحثين المصريين بشكل خاص، والباحثين العرب بشكل عام، وحتى بعض الباحثين الاجانب، وهناك من تطرق الى تاريخ مصر السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وتطرق الجانب السياسي إلى دراسة عدة شخصيات أسهمت في رسم الخارطة السياسية لمصر والتأثير في مجريات الأحداث.
توصلت الدراسة الى عدد من النتائج أهمها :
1- أوكلت إلى محمد حافظ إسماعيل كثير من المهام العسكرية والسياسية، إذ بدأ حياته المهنية ضابطاً في رفح خلال حرب 1948م، ثم ملحق عسكري في واشنطن عام 1951م، وغيرها من المهمات، وعلى الرغم من جسامة تلك المهام إلا أنَّه قام بواجباته على أكمل وجه.
2- بدأت مشاركته الفعلية في الأحداث العسكرية عند توليه منصب مدير مكتب المشير عبدالحكيم عامر عام 1953م، وتوليه رئاسة الوفد لصفقة الأسلحة التشيكية1955م، كونه من ذوي الخبرة في الأمور العسكرية.
3- شارك في الأحداث العسكرية التي مرت فيها مصر منذ عام 1956-1960م، وتولى منصب رئيس هيئة الأركان العربية المشتركة بين مصر وسوريا والأردن والسعودية واليمن.
4- تابع محمد حافظ إسماعيل نشاطه السياسي بعد توليه منصب وكيل وزارة الخارجية عام 1960م، فكان بحق العقل المنظم الذي أعطى الخارجية المصرية شخصيتها المطلوبة، ووضع لها نظام جديد ما يزال معمولاً به حتى وقتنا الحاضر.
5- ومن أجل نجاح الدبلوماسية المصرية عمل محمد حافظ إسماعيل كل ما بوسعه، ولاسيما بعد أنْ كلفه الرئيس جمال عبد الناصر بمنصب سفير مصر لعدد من الدول مثل بريطانيا وإيطاليا وفرنسا منذ عام 1964-1970م، وكان ذلك بداية إطلاعه وتعرفه بشكل مباشر على المشاكل المصرية مع تلك الدول، والعمل على معالجتها بالطرق العملية التي تؤمن مستقبلها.

619e03d2-bb2b-4795-9b4e-888e849bdb6f

d0c3da55-f1f0-4fb2-a653-2db661603cd4

f181e983-d187-48b3-b496-d76c862cedd1  

Go to top