Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم التاريخ اليوم الخميس الموافق 5/3/2020 رسالة الماجستير للطالب محمود صالح عبد الجبوري ، الموسومة ( التنافس البريطاني – الفرنسي على مشاريع ‏السكك الحديد في بلاد الشام 1888 – 1914 م).
اذ تعرضت منطقة المشرق العربي عامة ولاسيما بلاد الشام منها الغنية بمواردها ‏الاقتصادية والبشرية علاوة على موقعها المتميز بين القارات الثلاث ( آسيا ، أفريقيا ، ‏أوربا ) منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر لنهب استعماري وتنافس دولي ‏للسيطرة على هذه الموارد ، وإخضاع المنطقة ومواقعها الاستراتيجية تحت النفوذ ‏والسيطرة .‏
وبلاد الشام جزء من هذا العالم المتغير ، أثرت وتأثرت بالأحداث التي جرت ‏في المنطقة ، فقد تعرضت لخطر المنافسة بين بريطانيا وفرنسا في السنوات التي ‏أنشئت فيها السكك الحديدية ، واستمر ذلك التنافس والصراع الشديد حتى الحرب ‏العالمية الأولى .‏
حيث يُعد قطاع النقل والمواصلات أحد المرتكزات الأساسية لعمليات التنمية ‏الاقتصادية والاجتماعية وهو العمود الفقري للبنى التحتية التي تخدم عمليات التنمية ، ‏وكثيرا ما تتحدد درجة تطور في أي من الدول والأقاليم من خلال تحديد خصائص ‏وسائط النقل وطرق المواصلات وميزاتها وفاعليتها لأنها تعد انعكاساً لمستوى التطور ‏الاقتصادي والاجتماعي ، وبلاد الشام بلاد تعكس في بنيتها العمرانية الفترات التاريخية ‏التي عاشتها وقد شهدت توسعاً عمرانياً مستمراً .‏
توصلت الرسالة الى عدد من النتائج اهمها :
1- كان نظام الامتيازات الأجنبية وما تبعه بمثابة بوابة دخلت منها الدول الأوروبية ‏الى الدولة العثمانية ، ورسخت نفوذها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً في جميع ‏مناطقها .‏
2- من المؤكد ان ضعف الدولة العثمانية كان عاملاً مشجعاً للزحف الاستعماري على ‏بلاد الشام طوال فترة القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين ، مدفوعاً بمتطلبات ‏التطور الصناعي الجديد ، والدليل على ذلك المحاولات البريطانية والفرنسية للتغلغل ‏فيه .‏
3- في ظل حالة الضعف التي كانت تشهدها الدولة العثمانية والاعتداءات الغربية ‏المتكررة والمحاولات الإصلاحية المستمرة ، بدأت التغيرات الصناعية والتكنولوجية ‏بالتغلغل في منطقة بلاد الشام وبأشكال مختلفة ، لعل ابرزها واهمها مشاريع ‏الخطوط الحديدية .‏
4- ‏ تنافست الدول الأوربية لاسيما بريطانيا وفرنسا من أجل السيطرة على الاقتصاد ‏العثماني ، إذ أصبحت الدولة العثمانية ساحة مالية مفتوحة أمام المؤسسات ‏المصرفية الأجنبية مما أدى إلى تنافس تلك الدول وصراعها من اجل السيطرة على ‏الاقتصاد العثماني ومن ضمنها السكك الحديدية ، كذلك الحصول على أسواق ‏لتصريف منتجات الدول الأوربية .‏
5- كانت بلاد الشام محط أنظار الإطماع الاستعمارية عبر التاريخ لاسيما في العصر ‏الحديث ، اذ شهدت تلك المنطقة تنافس قوى الغرب وتحديداً بريطانيا وفرنسا ، ‏وذلك لأهمية منطقة بلاد الشام الجغرافية والاستراتيجية .‏
6- حاولت بريطانيا المحافظة على الدولة العثمانية والحيلولة دون وقوعها في فلك ‏إحدى الدول الأوربية لا سيما فرنسا وفيما بعد المانيا .‏

84a6a42a-5352-434b-9f00-70ebe6ace062

651b8bf1-20b5-437f-829f-747f4d47311b

Go to top