Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم التاريخ يوم امس الاحد الموافق 8/3/2020 رسالة الماجستير للطالب ياسر أحمد محمد ، الموسومة ‏(السياسة العمرانية لملوك الطوائف في الأندلس ‏وأثرها على الحياة العامة‏422_484هـ / 1031_1091م ).
ان هذا الواقع المؤلم والوضع المحزن الذي طغى على مفاصل الحياة في الاندلس حينذاك قد ادى الى صبغ تلك ‏الحقبة من حكم المسلمين بمظهر سلبي سوداوي قاتم ، تموج فيه مظاهر الضعف والانهزام والمعاناة والتمزق ، وهو ‏ما ادى الى طغيان هذه الصفات السلبية على عصر الطوائف كله دون استثناء ‏.
توصلت الرسالة الى عدد من النتائج اهمها :
1- توصلت الدراسة الى حقيقة فعلية لا يشوبها اي خلل ان السياسة العمرانية لملوك الطوائف قد شكلّت جزءًا ‏من الجانب الحضاري المشرق لذلك العصر تحديدًا في بدايات وأواسط حكم الملوك ، فحظيت الاندلس ‏بنشاط الحركة العمرانية بشكل ملفت للنظر حتى اصبحت تنافس مدن المشرق الاسلامي في جمال العمارة ‏وروعتها وابداعها .‏
2- اثبتت الدراسة ان السياسة العمرانية لملوك الطوائف في الاندلس كانت خاضعة لخطط معينة مدروسة ‏مسبقًا وواضحة المعالم ، شارك في وضع اسسها وقواعدها كبار رجال الدولة من المستشارين والمهندسين ‏وعرفاء البناء ، وهو ما يؤكد على ان هذه السياسة لم تنفذ بطريقة عشوائية او اعتباطية . ‏ ‏
3- ان التخطيط السليم في انجاز المشاريع العمرانية في الممالك الاندلسية وفقًا لخطط السياسة العمرانية ‏الصحيحة لملوك الطوائف أدى الى انشاء كثير من المنشآت والابنية التي قدمت خدماتها العامة لسكان ‏الاندلس وغربائها الوافدين اليها ، لذلك فقد أثرت السياسة العمرانية التي اتبعها الملوك في ممالكهم بصورة ‏ايجابية في تحسين احوال واوضاع المواطنين الأندلسيين ، إذ انعكس أثر هذه السياسة السليمة بشكل ‏مباشر على الصالح العام ، وهو ما يثبت ويدل على مدى التطور الواسع والمميز في قيمة الخدمات العامة ‏التي كانت تقدم للمواطن الاندلسي آنذاك ، وفي هذا كله تأكيد على اهتمام ملوك الطوائف بتوفير ‏الخدمات العامة لرعاياهم من خلال توجيه خطة السياسة العمرانية نحو انشاء واقامة المشاريع الخدمية التي ‏من شأنها ان تلبي احتياجات السكان ومطالبهم كحق من حقوقهم المشروعة والقانونية تجاه حكومات ‏بلدانهم . ‏
4- أكدت الرسالة على ان السياسة العمرانية التي اتبعها ملوك الطوائف في الاندلس والتي خضعت لتنظيم ‏هندسي وتقني متقدم قد حققت الهدف المرجو منها في الميادين كافة التي طرقتها ، فلم يرافق المشاريع ‏الزراعية والصناعية والتجارية طابع الارتجال والبساطة والسذاجة والحماقة والاندفاع غير المبرر في انشائها ، ‏وانما كان العمران في هذه الجوانب أنموذجًا مميزًا للجدية في العمل على مستوى الميادين الاخرى ، وذلك ‏من خلال انعكاس نتائجها الايجابية على العمران ككل ، فالغاية من اقامة تلك المشاريع العمرانية إصلاح ‏وإعمار وبناء لتحقيق الهدف المنشود منها .‏

dcd0970e-56ba-440b-9092-7858d66d239e

6afb7c95-e8cf-4043-8453-56349d8df3ff

 

4c3cf79e-e6a9-41ec-ad05-4bc6b2aacc33

Go to top