Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم التاريخ رسالة الماجستير الموسومة (العسكر ودوره في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية في العراق خــلال عهـــد المماليـــــك 1750 - 1831م) للطالب ميسر علي محمد الجبوري.
اذ تهدف هذه الدراسة إلى بحث التاريخ العسكري في العراق خلال عهد المماليك (1750– 1831م)، لما كان لأفراد هذا العسكر وصنوفه من دور قتالي مهم في تثبيت سيطرة المماليك على الولايات العراقية، وحفظ الأمن وحماية حدود العراق من الأخطار الداخلية والخارجية، فضلاً عن الواجبات الأخرى التي كلفوا بها من قبل الحكومة المركزية في العاصمة العثمانية (استانبول).
توصلت الرسالة الى جملة من الاستنتاجات اهمها :
1-شهدت الولايات العراقية حالة من عدم الاستقرار منذ ان تمكن السلطان العثماني مراد الرابع (1623– 1640) من اعادة السيطرة على العراق سنة 1638م, ولم يتمكن أي من الولاة العثمانيين والبالغ عددهم (39), من احكام السيطرة على عليه, بل كانت فترة صراعات واقتتال ومؤامرات أدت إلى تدهور الوضع العام.
2- شهد العراق منذ النصف الاول من القرن الثامن عشر وجود عدة صنوف من القوات العسكرية التي أدت أدواراً مهمة في تاريخه، ومنها القوات النظامية في الدولة العثمانية والتي كانت تخدم بصورة دورية متمثلة بالانكشارية وقوات الطوبجية والجبه جيه وأيضاً القوات المحلية، وكذلك القوات الخاصة التي كانت مرتبطة بالولاة مباشرةً وتعمل بأمرتهم، فضلاً عن القوات العشائرية من العرب والأكراد والقوة النهرية في البصرة.
3- يعد المؤسس الحقيقي لنظام حكم المماليك في العراق هو حسن باشا وابنه احمد باشا, إذ اتخذ قرار الحزم والشدة في مواجهة العشائر المتمردة, واحترام فرامين الباب العالي والالتزام بتعليماته, ليأمن على نفسه تحقيق ما يفكر به, كما إن الفضل يعود له في انشاء جيش خاص به مقسم إلى عدة صنوف, ليتمكن من السيطرة على زمام الامور في العراق.
4- شهد العراق تمردات عشائرية كثيرة استمرت على طول مدة حكم المماليك في العراق, ويبدو ان تلك العشائر لم تكن راغبة بحكم المماليك بالمطلق, وكانت تلك الرغبة نابعة من قناعات مترسخة في عقولهم بأن المماليك فئة اجتماعية اجنبية وليس من حقهم حكم العراق.
5 - كان العراق خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر الميلاديين ميداناً للصراع مع الفرس من جهة والصراع مع الوهابيين من جهة أخرى, لأهميته الإستراتيجية والدينية والاقتصادية، ولم يستطع أي منهما إحكام سيطرته عليه.

5a9bfb80-a6a7-4446-ad13-99566628511c

66c8e685-503e-4a0e-9409-009a68801f8c

f87bcb00-b40e-4d37-a64e-a00a87f5366a 1

Go to top