Menu

نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية قسم اللغة العربية اليوم الاثنين الموافق 15/2/2021 رسالة الماجستير للطالبة علياء باسم نجم الربيعي ، الموسومة (الصبر وبواعثه النفسية في الشعر العباسي ابو تمام والمتنبي انموذجا).
اذ تهدف هذه الدراسة الى بيان البواعث النفسية التي تؤدي بالشاعر الى الصبر ومن خلال القراءة الكثيفة لديواني الشاعرين ابي تمام والمتنبي وجدت الباحثة الكثير من بواعث الصبر عند الشاعرين والتي جاءت في الاغراض الشعرية المدح والرثاء والفخر والغزل والتي نتجت من باعث نفسي ذاتي، حيث تضمنت خطة الرسالة على تمهيد وفصلين تناول التمهيد الحديث عن الصبر والبواعث النفسية في الشعر العربي ومن المنظور النقدي القديم، والوقوف على حياة الشاعرين بصورة مختصرة، وضم الفصل الاول من البحث دراسة الصبر في الاغراض الشعرية .
وقد توصلت الرسالة الى عدد من النتائج اهمها :
1- أهتم النقاد القدامى بالجوانب النفسية للشعراء والتي تعد المحركات الأساسية لعملية الإبداع الشعري، وأولوها اهتماما بالغاً، وكان للبواعث نصيب من ذلك على الرغم من التباين في تحديد هذه اللفظة المستعملة ك(دواعي الشعر، قواعد الشعر، بواعث الشعر)، وإن أول من أستخدم لفظة البواعث حازم القرطاجني.
2- كان للباعث النفسي الأثر الواضح في شعر أبي تمام والمتنبي وكان الاساس في الأبداع في الشعر إذ إنّ دوره يكمن في استثارة العواطف والانفعالات في ذات الشاعر، والذي يمثل لديه حافزاً على تنشيط وتحريك دوافعه.
3- ومما يلاحظ على شعر الشاعرين إنه جاء وصفاً سردياً لما كان في عصرهم وما دار في ذلك العصر من وقائع واحداث فكان صورة حية عن العصر العباسي.
4- الصبر ركيزة أساس في المنتج الشعري، فهو يستكشف كوامن الشاعر النفسية وكل ما يتصل به من الأحاسيس والعواطف، فضلاً عن دوره في إبراز التجربة المعاشه عند الشاعر.
5- تجذر حضور الباعث النفسي في نص الصبر عند الشاعرين في العديد من الأغراض، وكان في مقدمتها المدح وأنّ قصائد المديح تهتم بوصف الشجاعة والكرم والتي أخذت الحيز الأكبر من نصوصهما الشعرية وهذا ما انتجه الباعث النفسي امام الشخصيات الممدوحة.

96f85ba0-1095-4be2-b2c6-cee938d595eb

ac3a8fe1-6937-4b64-ba31-e4a2bf77afbc

ea282062-2fde-457f-9cda-56707f6d0219

 ce427a7d-0da9-43ae-a953-4f75a4196c24

Go to top